كيف تتخلصّي من تجاعيد الوجه بأربع طرق مختلفة؟

يتأثر جمال المرأة بالعديد من العوامل والأسباب، وتُعد تجاعيد الوجه واحدة مهمة من بين تلك العوامل، حيث يبدو الجلد مترهلًا ورخوًا، فاقدًا لمرونته ومظهره المشدود الجذاب.

تظهر تجاعيد الوجه بسبب نقص إنتاج مادتي الكولاجين والإيلاستين، وهي مواد مسؤولة عن نضارة وحيوية البشرة وجعلها مشدودة ومرنة، مما يؤثر على جمال المرأة ويجعلها في محاولات مستمرة لإخفائها.

هناك أسباب مختلفة لظهور التجاعيد وأهمها هو التقدّم في العُمر، التعرّض الزائد للأشعة الفوق بنفسجية الصادرة من الشمس، وعدم الحرص على الاهتمام بترطيب البشرة، فالبشرة الجافة مُعرّضة بصورة أكبر لظهور التجاعيد في وقت مبكّر. 

نقدم لكِ في السطور التالية أربع طرق مختلفة يمكنك من خلالها علاج تجاعيد الوجه بدون جراحة وتجديد بشرتك حتى تستعيدي مظهرك الشبابي من جديد. 

تقنية الفيفاتشي “Vivace” لعلاج تجاعيد الوجه 

الفيفاتشي تقنية مميزة تجمع بين خاصيتي الميكرونيدلينج “Micro-needling” أو ما تُسمى بخاصية الإبر الدقيقة وموجات الراديو.

فهي تستخدم في إزالة التجاعيد وخطوط الوجه، عن طريق تحفيز إنتاج مادتي الكولاجين والإيلاستين لإعطاء البشرة المزيد من التناسق والحيوية. 

تعتمد تقنية الفيفاتشي على توجيه الإبر الدقيقة نحو الجلد وإحداث ثقوب صغيرة جدًا به، مما يدفع خلايا الجلد على الشعور بوجود جرح والعمل على التئامه من خلال إنتاج الكولاجين والإيلاستين.

كما تعمل تقنية موجات الراديو على رفع درجة حرارة تلك المنطقة، فتتعرض للمزيد من الألم وتقوم الخلايا بإنتاج كمية أكبر من الكولاجين والإيلاستين، مما يساهم في شدّ البشرة وإعادة إشراقتها. 

لا تسبب تلك التقنية في الإحساس بالألم عند إجرائها، حيث يتم استخدام كريم مخدّر موضعي قبل الخضوع للجلسة.

يتم تحديد عدد الجلسات حسب شدة التجاعيد والترهلات ولكن؛ في المطلق يتراوح ما بين ثلاث إلى أربع جلسات في المتوسط، ولا تستمر نتائجه لمدى الحياة. 

 تقنية الهايفو “HIFU” الآمنة والفعّالة في شد تجاعيد الوجه

الهايفو هو اختصار لكلمة لـ High Density Focused Ultrasound وتعني تقنية الموجات الفوق صوتية المكثّفة.

تتميز تلك الموجات بأنها ذات تردد عالي وطاقة هائلة، مما يسمح – عند توجيهها نحو البشرة – برفع درجة حرارة أنسجة الجلد وخاصةً الطبقة التي تحتوي على الخلايا المُنتجة لمادة الكولاجين.

عند تسخين تلك الخلايا؛ يحدث خلل بها مما يجعلها تشعر وكأنها معرضة للضرر فتقوم بإفراز المزيد من الكولاجين.

تقنية الهايفو تستخدم في:

  1. إزالة تجاعيد الوجه.
  2. تحت العينين.
  3. تجاعيد الرقبة. 

فهي تقنية فعّالة يتزايد بعدها إنتاج الكولاجين في غضون أيام قليلة، لتحصلي على بشرة مشدودة وجذّابة خالية من التجاعيد في أقل وقت ممكن.

هناك إمكانية حدوث بعض الألم عند التعرّض للجلسة؛ لذلك قد ينصح أخصائي التجميل أو الطبيب بتناول مسكنات الألم التي تحتوي على مادة الأسيتامينوفين قبل الخضوع للجلسة. 

الفيلر لإزالة خطوط وتجاعيد الوجه

يتميز الفيلر بأنه وسيلة فعّالة للتخلّص من تجاعيد وترهلات الوجه وخاصة الغائرة منها، حيث يعمل على تعبئة وملء الفراغات الموجودة بين الخلايا الجلدية.

تتنوع حشوات الفيلر بين الطبيعية والصناعية، فحشوات الفيلر الطبيعية تتكون إما من الكولاجين الحيواني أو الدهون الذاتية التي يتم استخلاصها من الجسم نفسه ثم يُعاد حقنها في منطقة الوجه، وهي آمنة لا تسبب الحساسية ولا يتم معالجتها كيميائيًا. 

أما حشوات الفيلر الصناعية؛ فهي تتكون من البوليمرات الصناعية من بينها السيليكون، والذي يتميز بامتداد نتيجته لفترة طويلة عكس الحشوات الطبيعية التي تحتاج للحقن كل أربعة إلى ستة أشهر. 

حقن البوتوكس ودورها في علاج تجاعيد الوجه

تستخرج مادة البوتوكس من بكتيريا تُسمى Clostridium Botulinum وهي مادة سامّة تعمل على انبساط عضلات الوجه، وذلك من خلال منع إرسال الإشارات الكهربائية التي ينقلها العصب إلى عضلات الوجه، وبالتالي فهو يساهم في إخفاء تجاعيد الوجه وشدّ البشرة لتظهر بصورة شبابية أكثر.

العنوان

– عيادة مدينة نصر: 12 ش عمر ابن الخطاب عمارات رامو أمام سيتي ستارز

– عيادة التجمع: ١٦٤ التسعين الشمالي – داخل مبنى ويل كير – خلف مستشفى الدفاع الجوي