تجميل الأنف

تجميل الأنف بدون جراحة

تُعد عمليات تجميل الأنف الغير جراحية من أكثر العمليات شيوعاً بين النساء والرجال، ووفقا لإحصائيات صدرت في 2018؛ فقد زاد معدل استخدام هذه الإجراءات بنسبة حوالي 30٪ خلال عام واحد. 

مع زيادة الاهتمام بالمظهر الجمالي لدى النساء وتمكن العلم من تطوير أجهزة وتقنيات حديثة للحد من التدخل الجراحي في منطقة الأنف – لما لها من آثار سلبية مخيفة – أصبح استخدام التجميل الغير جراحي هو الطفرة الحديثة في علاج مشكلات الأنف التجميلية.

تطورت جراحات الأنف في بداية القرن التاسع عشر وخاصةً بعد ظهور علم التخدير مما ساهم بشكل كبير في علاج الآثار السيئة التي تعرض لها البشر بعد الحرب العالمية. 

كما أن اكتشاف الليزر أحدث طفرة جديدة في عمليات تجميل الأنف الغير جراحية، ومؤخرًا تم استخدام تقنية الفيلر في تجميل الأنف الغير جراحي أيضًا، ومازال الطب التجميلي يبحث عن طرق أفضل لعلاج وتجميل عيوب الأنف. 

المشاكل التي يعالجها تجميل الأنف الغير جراحي:

تستخدم عملية تجميل الأنف بدون جراحة لإصلاح الشكل العام للأنف وجعله متناسق مع باقي تفاصيل الوجه. 

حيث تعالج مشاكل مثل:

  • صغر حجم الأنف.
  • إزالة آثار الحوادث والندبات.
  • آثار الجراحات القديمة بالأنف.
  • إصلاح اعوجاج الأنف والبروز العظمي على جسر الأنف.
  • اتساع أو ضيق فتحات الأنف. 

لكن هناك بعض المشاكل التي لا يمكن لعملية تجميل الأنف الغير جراحية علاجها مثل الانسداد الداخلي للأنف وصعوبات التنفس. 

مميزات تجميل الأنف الغير جراحي:

  1.  يمكنك ملاحظة النتائج في الحال.
  2. تعتبر من العمليات البسيطة التي لا تتطلب البقاء في العيادة أو المستشفى لفترة طويلة بعد إجراء العملية. 
  3.  فترة النقاهة لا تتعدى الأسبوع؛ ويمكنك العودة لممارسة الحياة الطبيعية في وقت قصير.
  4. يتم إجراء تجميل الأنف الغير جراحي بعدة تقنيات تختلف في عدة عوامل، ولكن جميعها لا يوجد بها جراحة ولا تحتاج إلى تخدير كلي.

طرق تجميل الأنف الغير جراحية:

تعتبر طرق تجميل الأنف الغير جراحية الطريق الذي يفضله معظم الأشخاص والجراحين في الآونة الأخيرة بدلاً عن الطرق الجراحية التقليدية. 

فهي إجراءات بسيطة لا تحتاج إلى تخدير كلي، فقط تحتاج إلى مخدر موضعي ولا تستغرق الكثير من الوقت. 

تجميل الأنف بالخيوط

تجميل الأنف بالخيوط من الطرق الغير جراحية التي يتم استخدامها في المشاكل المتعلقة بانخفاض حافة الأنف.

حيث تُجرى عملية رفع الأنف بالخيوط تحت التخدير الموضعي، لذلك يكون بإمكان المريض العودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية في نفس اليوم ولا تتطلب وضع جبيرة على الأنف. 

تستغرق العملية من 20 إلى 60 دقيقة فقط، وتظهر النتائج على الفور ويتميز الإجراء بأقل شعور بالألم أو يكاد يكون معدومًا. 

الخيوط المُستخدمة في عمليات تجميل الأنف هي نوع خاص من الخيوط الجراحية الغير مرئية والمصنوعة من النايلون، وفي أغلب الحالات لا يتم إزالة الخيط بعد الجراحة؛ لكن في أحيان نادرة يقرر الطبيب إزالتها بعد فترة لعدم الحاجة إليه. 

يتم وضع الخيوط تحت الجلد لرفع جسر الأنف والأطراف وتحفيز تكوين الكولاجين في البشرة الذي يساعد على رفع الأنف بصورة دائمة.

يختلف عدد الخيوط المطلوبة باختلاف كل حالة وتظهر النتائج على الفور وتستمر لمدة من 5 إلى 7 سنوات بعد العملية.

تجميل الأنف بالليزر

عملية تجميل الأنف بالليزر أو كما يُطلق عليها “Laser Rhinoplasty” ، هي إجراء لا يتم فيه إزالة العظام والغضاريف كما يحدث في عمليات تجميل الأنف الجراحية ولكن يتم إعادة تشكيلها. 

تستخدم هذه الطريقة فقط لإصلاح ونحت الأنف عن طريق إعادة تشكيل الغضاريف والعظام بدون إزالتها بشكل نهائي. 

تتميز عمليات تجميل الأنف بالليزر بأن:

  1. وقت التعافي يكون أقصر من عمليات التجميل التقليدية.
  2. يمكنك ممارسة الحياة بشكل طبيعي في خلال خمسة أيام فقط.
  3. الآثار الجانبية التي تنتج عنها أقل بكثير من الجراحات التقليدية. 
  4. نتائجها مرضية وطبيعية للغاية.
  5. يشعر المريض بالراحة التامة خلال إجراء العملية وبعدها.

كما يعتبر الليزر إجراء ملائم لإزالة اللحمية التي تسبب ضيق التنفس في الأنف، لكن هناك احتمالية كبيرة لنمو اللحمية مرة أخرى بعد إزالتها بالليزر، لذلك يفضل الجراحون استخدام الوسائل الجراحية التقليدية في هذه الحالة. 

يُشكل الليزر أيضاً حلاً سحرياً في حالات زيادة نشاط الغدد المسؤولة عن إفراز الدهون الموجودة في الأنف والتي تؤدي إلى تضخم الأنف بشكل غير مستوي، حيث يعمل على تثبيط نشاط هذه الخلايا، وبالتالي يعود الأنف إلى شكله الطبيعي المثالي.

تجميل الأنف بالفيلر

تقنية فيلر الأنف أو “Nose Filler” هي تقنية حديثة تستخدم في عملية تجميل الأنف بدون جراحة. 

تعتبر تقنية الفيلر هي الاختيار الأفضل في حالات هبوط جسر الأنف أو وجود ارتفاع يليه انخفاض في سطح الأنف، حيث يقوم الفيلر بملء هذا الانخفاض لاستعادة مظهر الأنف المثالي.

يمكن حقن مواد معينة في العضلة المسؤولة عن رفع حافة الأنف الهابطة لزيادة ارتفاعها قليلاً، كما تستخدم الحقن على جوانب الأنف لتصغير فتحات الأنف. 

ولكن لا يستخدم فيلر الأنف لتصغير الأنف، كما أنها لا تساعد في حل مشكلة الأنف المائل.

قد تحتوي حقن الفيلر لتجميل الأنف على:

  • حمض الهيالورونيك (Hyaluronic acid).
  • الكولاجين البقري.
  • دهون من الشخص الذي يجري العملية نفسه.
  • البوتوكس (Botulinum toxin).

أهم مميزات تجميل الأنف بالفيلر:

  1. تُجرى عمليات تجميل الأنف بالفيلر في جلسة واحدة.
  2. لا تستغرق عملية الحقن أكثر من عدة دقائق. 

لكن تُعتبر المشكلة الأساسية في استخدام الفيلر لتجميل الأنف أنها حل تجميلي غير دائم، فقد يحتاج المريض إلى إعادة الحقن بعد سنتين أو ثلاثة من إجراء العملية.

العنوان

– عيادة مدينة نصر: 12 ش عمر ابن الخطاب عمارات رامو أمام سيتي ستارز

– عيادة التجمع: ١٦٤ التسعين الشمالي – داخل مبنى ويل كير – خلف مستشفى الدفاع الجوي