الهالات السوداء

هل يصلح البوتوكس لعلاج الهالات السوداء؟ وما بدائله؟


تستخدم حقن البوتوكس للتقليل من ظهور الخطوط والتجاعيد حول العينين والفم. ولكن هل يمكنهم أيضًا علاج الهالات السوداء والانتفاخات تحت العينين؟

ما هو البوتوكس وما هي استخداماته المشهورة؟



” البوتولينوم توكسين” المعروف باسم البوتوكس، هو دواء يُضعف تقلصات العضلات التي تسبب ظهور التجاعيد. وبشكل محدد تقلل حقن البوتوكس من التجاعيد الآتية:

  • التجاعيد بين الحواجب
  • التجاعيد في الجبهة
  • التجاعيد على جانبي العينين
  • التجاعيد حول الفم

ومع ذلك، فإن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لم توافق على استخدام البوتوكس تحت العينين للأغراض التجميلية، حيث تتواجد أبحاث قليلة حول فعاليته أو آثاره الجانبية في هذه المنطقة.

وفي هذه المقالة توضح الدكتور رشا حامد – استشاري الجلدية والتجميل والليزر – كل المعلومات المتاحة حاليًا حول استخدام البوتوكس تحت العيون، بما في ذلك الآثار الجانبية المحتملة وبدائل هذا الإجراء.

كيف يعمل البوتوكس على تقليل التجاعيد؟

تحتوي حقن البوتوكس على ثلاثة مكونات رئيسية: مادة البوتولينوم توكسين “A”، ومادة الألبيومين، وكلوريد الصوديوم. ويعتبر العنصر النشط، الذي له أكبر تأثير، هو البوتولينوم توكسين”A”.

وعند الحقن في العضلات، يمنع البوتوكس وصول نبضات العصب التي تسبب تقلص عضلة معينة، وبذلك لا يمكن للعضلات أن تتحرك، ويقل ظهور التجاعيد. ولذلك يعالج البوتوكس فقط التجاعيد المتحركة في مناطق الوجه، وعادةً ما يستخدمه الأطباء للتخلص من خطوط التجهم بين الحاجبين، وكذلك على الخطوط الموجودة في الجبهة، والخطوط والتجاعيد على جانبي العينين.

كما ظهر البوتوكس كعلاج لعدد من الحالات الطبية مثل الصداع النصفي  وفرط نشاط المثانة.


هل يمكن استخدام مادة البوتوكس لعلاج الهالات السوداء؟

يعتبر حقن البوتوكس لعلاج الانتفاخات والهالات السوداء تحت العينين بمثابة استخدام خارج الحدود المتعارف عليها، ولم توافق عليه إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA).

وقد أجرى الباحثون دراسات قليلة حول هذا الاستخدام، ومازال الأطباء غير متأكدين من مدى فعاليته، كما سعت إحدى الدراسات التي أُجريت عام 2003 إلى تحديد ما إذا كانت حقن البوتوكس تحت العين وحولها يمكن أن تقلل من ظهور التجاعيد في هذه المناطق. وتلقى 19 مشاركا حقن البوتوكس في مناطق مختلفة حول العين، فأظهرت النتائج بأن أولئك الذين استخدموا البوتوكس تحت العين وفي منطقة التجاعيد على جانب العين كانوا أكثر إبلاغًا عن نتائج إيجابية من أولئك الذين تلقوا الحقن في منطقة تحت العين فقط.

قام الباحثون أيضًا بقياس تأثيرات الكميات المختلفة من البوتوكس في منطقة الجفن السفلي، وتم تسجيل  نتائج قوية ملحوظة عند تلقي 8 وحدات من البوتوكس، ولكن كان لديهم أيضًا آثار جانبية شديدة.


ما هي النصائح حول استخدام البوتوكس تحت العينين؟

نظرًا لأن إدارة الأغذية والعقاقير لم توافق على حقن البوتوكس تحت العينين، وكذلك الأبحاث الكاملة حول سلامة هذا الاستخدام غير متوفرة، فتنصح الدكتور رشا حامد – استشاري الجلدية والتجميل والليزر – بتجنب استخدامه في هذه المنطقة الحساسة، حيث قد تشمل مخاطر حقن البوتوكس حول العينين ما يلي:

  • صعوبة إغلاق العينين
  • تدلى العين
  • الإحساس بالخدر العين
  • تورم في الجفن السفلي
  • النزيف 
  • ظهور الكدمات 
  • ألم في موقع الحقن
  • احمرار


وبشكل عام يجب أن يمتنع بعض الأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية معينة من تلقي حقن البوتوكس، وتشمل هذه الحالات مرض التصلب الجانبي الضموري، الوهن العضلي الوبيل ومتلازمة لامبرت إيتون.

ما هي بدائل استخدام البوتوكس لعلاج الهالات السوداء وانتفاخات تحت العينين؟



من المهم تحديد التأثير المرغوب فيه قبل اختيار العلاجات المختلفة حيث أنه قد تختلف التقنيات التي تقلل من تجاعيد العين عن تلك التي تخفي وتعالج الهالات السوداء.

وهناك الكثير من العلاجات التجميلية وكذلك الأدوية الأخرى القابلة للحقن التي يمكن أن تكون بمثابة بدائل للبوتوكس تحت العينين، مثل تقنية الكربوكسي ثيرابي ، وتقنية التقشير الكميائي، وتقنية حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية.

كما يستخدم بعض الأشخاص حقن الفيلر لإضافة حجم إلى المنطقة الغائرة تحت العين، وهناك أيضًا العلاج بالليزر فهو خيار فعّال، كل هذه العلاجات تحفز نمو الكولاجين في الجلد، مما يجعله يبدو أكثر تماسكا.

كما أن بعض مستحضرات التجميل يمكن أن تساعد في تليين وتنعيم البشرة تحت العينين فعلى سبيل المثال؛ إذا كان انتفاخ العين هو مصدر القلق وعدم الرضا، يمكن للشخص استخدام كريم للعين يحتوي على مادة الكافيين؛ لأنه يساعد في شد الجلد وتقليل الانتفاخ، أما إذا كانت الهالات السوداء هي مصدر القلق، فقد تساعد بعض الكريمات المصممة خصيصًا لمنطقة العين.

وأخيرًأ بعض النصائح التي تقدمها الدكتور كما تنصح الشخص بفحص عاداته اليومية لتحديد ما إذا كانت تساهم في تقليل وإخفاء التجاعيد تحت العينين أم تزيدها سوءًا. وإليك النصائح التالية التي قد تساعد:

  • الحصول على قسط كاف من النوم، ويقدر عمومًا أن يكون 7 أو 8 ساعات في الليلة.
  • علاج الحساسية الموسمية التي تسبب انتفاخ العينين.
  •  الامتناع عن التدخين.
  • تجنب الصوديوم الزائد في النظام الغذائي، والذي يمكن أن يؤدي إلى احتفاظ الجسم بالمياه، مما يؤدي إلى تراكم السوائل وانتفاخ الجلد.
  • الامتناع عن التعرض الزائد للشمس وارتداء النظارات الطبية الواقية من الشمس في الطقس المشمس.


احجز موعد مع دكتورة رشا حامد