الليزر الكربوني: فوائده ومميزات استخدامه

مع التطور المستمر لاستخدامات الليزر؛ ظهرت العديد من التقنيات التي تعتمد على أشعة الليزر لتجميل الوجه والجسم.

يعتبر الليزر الكربوني من أحدث التقنيات التجميلية التي تعمل على تقشير البشرة وتجديد خلاياها، وتلجأ لها العديد من السيدات سعيًا للحصول على بشرة نضرة ومشرقة وخالية من العيوب.

كما يتميز الليزر الكربوني بقدرته على مقاومة آثار الشيخوخة المبكرة والعوامل الخارجية التي تتسبب في المشكلات الجلدية المتعددة.

ما هو الليزر الكربوني وما هي طريقة عمله؟

الليزر الكربوني هو أحد أنواع الفراكشنال ليزر؛ وهي تقنية مُتطورة من الليزر تقوم بتقسيم (تجزئة) شعاع الليزر على سطح البشرة.

لقد أصبح الاعتماد الكلي حاليًا على الليزر الكربوني بدلاً من الليزر التقليدي، لأنه يوفر نتائج ممتازة بالإضافة إلى أقل مضاعفات.

يَكمُن سر فعّالية تكنولوجيا الليزر الكربوني في طبيعته المُجزأة، حيث لا يسمح لطاقة الليزر أن تؤثر على جميع أجزاء الجلد في وقت واحد، ولكنه يؤثر على أجزاء محددة من الجلد، مما يزيد من سرعة الشفاء ويظهر نتائج أفضل.

تخترق أشعة ليزر ثاني أكسيد الكربون طبقات الجلد العليا حتى تصل إلى الأدمة، وتؤثر بفعل الحرارة في بعض النقاط الدقيقة من البشرة فتُحفز إنتاج الكولاجين الجديد واستبدال خلايا الجلد التالفة بخلايا جلدية جديدة.

يُعَد الكولاجين أحد أهم البروتينات الطبيعية التي تدخل في تركيب أنسجة الجسم والذي تنخفض نسبته تدريجيًا مع التقدم في العُمر، ويساعد تحفيز إنتاجه على منح البشرة المرونة وإكسابها مظهر صحي وحيوي. 

مميزات الليزر الكربوني واستخداماته:

يتميز الليزر الكربوني بالقدرة على امتصاص الدهون والشوائب من طبقات البشرة العميقة، وكذلك تقشير البشرة بفعالية من خلال إزالة خلايا الجلد الميت المتراكمة مما ينتج عنه تصغير لمسام البشرة وتقليل عيوبها، وإظهارها أكثر نضارة وإشراقًا. 

كما يحقق الليزر الكربوني نتائج فعّالة في علاج التغير الذي يحدث في نسيج البشرة مع التقدم في العُمر وكذلك علاج خطوط التجاعيد الخفيفة إلى المتوسطة، ولكن قد لا يصلح الليزر الكربوني في علاج الندبات العميقة أو التهاب الجلد الحاد. 

  ومن أهم مميزاته:

  • تحفيز إنتاج الكولاجين الطبيعي لاستعادة نضارة البشرة.
  • علاج الأضرار الناتجة عن التعرض الشمس والملوثات كالبقع والتصبغات الجلدية.
  •  علاج ندبات البشرة الخفيفة وآثار حب الشباب. 
  • تحسين مظهر تجاعيد البشرة والخطوط الرفيعة.
  • الحصول على نتائج ممتازة في وقت قصير.
  • تحسّن ملحوظ في مظهر البشرة يستمر لمدة طويلة.

موانع العلاج بالليزر الكربوني:

قد لا يناسب علاج البشرة بالليزر الكربوني بعض الحالات مثل:

  • الأشخاص المُصابون بالالتهابات البكتيرية أو الفيروسية أو الفطرية النشطة.
  • استخدام الأيزوتريتينوين Isotretinoin عن طريق الفم خلال الستة أشهر الأخيرة.
  • سمك البشرة الزائد عن الطبيعي أو فرط حساسيتها.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز” أو فيروس سي.
  • قابلية الجلد لتكوين الندبات. 

نصائح بعد إجراء الليزر الكربوني

  • ننصح دائمًا بعدم التعرض لأشعة الشمس بعد الإجراء مباشرةً، ويفضل استخدام واقي الشمس قبل التعرض لأشعة الشمس بمدة لا تقل عن 30 دقيقة حتى في الأيام العادية الغير مشمسة.
  • استخدام كريم مرطب مناسب بعد العملية مباشرة وفي الأيام التالية، لأن تقشير طبقات البشرة والتئامها يستغرق من 3-5 أيام.
  • قد يصف الطبيب بعض الأدوية للحد من حدوث العدوى والوقاية مثل: الأدوية المضادة للفيروسات والمضادات الحيوية، وغسول مطهر للوجه.
  •    عدم فرك الجلد بقوة عند تنظيفه أو أثناء الاستحمام.
  • تجنُب التعرض للحرارة العالية أو الجفاف.

الآثار الجانبية المحتملة بعد إجراء الليزر الكربوني:·        

  • تورم وانتفاخ والذي عادة ما يهدأ في خلال أيام.·        
  • احمرار وتهيج البشرة .
  • حدوث عدوى أو التهابات في الجلد.

العنوان

– عيادة مدينة نصر: 12 ش عمر ابن الخطاب عمارات رامو أمام سيتي ستارز

– عيادة التجمع: ١٦٤ التسعين الشمالي – داخل مبنى ويل كير – خلف مستشفى الدفاع الجوي