خطوات بسيطة لبشرة متألقة في فصل الصيف

جميع السيدات تبحث دائمًا عن البشرة المتألقة الصحية وتبتعد دائمًا عن امتلاك بشرة باهتة أو مُتجملة بمنتجات المكياج.

لكن النصيحة الدائمة التي يقدمها أطباء الجلدية والتجميل هي اتباع روتين العناية بالبشرة لأنه هو السر في الحفاظ على جمال البشرة وشبابها ونضارتها.

في فصل الصيف دائمًا ما تحتاج البشرة إلى وقت أكبر للعناية بها واتباع ، وذلك بسبب ما تتعرض له من عوامل خارجية تؤثر على مظهرها، وتتمثل تلك العوامل في التلوث وارتفاع درجة الحرارة والتعرض للشمس لفترة طويلة.

تجد الكثير من السيدات حيرة كبيرة في البحث عن الطريقة المثالية للحفاظ على البشرة، لكن باتباع بعض الخطوات البسيطة يمكنك الاستمتاع بمظهر صحي ومتألق طوال فصل الصيف.

أولًا: يجب ألا يخلو روتين العناية بالبشرة من المنتجات الغير مُحفزة لتكوين الحبوب:

يؤدي غلق المسام إلى تهيج البشرة وظهور مشاكل حب الشباب وفقدان النضارة وذلك لعدم قدرة البشرة على التخلص من السموم الموجودة بداخلها.

 لذلك فإن استخدام المنتجات الغير مُحفزة لتكوين الحبوب (non comedogenic) يساهم بشكل كبير في عدم غلق المسام والحفاظ على البشرة.

ثانيًا: الترطيب جزء مهم من روتين العناية بالبشرة:

الحفاظ على ترطيب البشرة يساعد في أداء الجلد لوظيفته بالشكل الأمثل؛ حيث تعمل البشرة كحاجز بين الشخص وبين عوامل التلوث المختلفة كالبكتيريا والجفاف والعوامل البيئية الضارة.

لذلك ننصحك دائمًا بالمواظبة على ترطيب البشرة من الداخل بشرب كميات كافية من الماء، وترطيبها من الخارج بالمرطبات الخفيفة والتأكد من عدم احتوائها على مركبات زيتية في حالة البشرة الدهنية. 

ثالثًا: تقشير البشرة بشكل منتظم أثناء روتين العناية بالبشرة:

الحفاظ على تقشير البشرة بشكل منتظم (مرة إلى مرتين إسبوعيًا) يساعدك في الحصول على بشرة لا تواجه انسداد المسام أو الجفاف والحبوب، كما أنها تخلق مظهر متألق للبشرة لوضع المكياج بشكل متناسق ومُلفِت. 

لكن الأهم من تقشير البشرة هو اختيار الوقت المناسب للتقشير؛ لأن عملية التقشير تساعدك في الحصول على طبقة جديدة متألقة ولكنها تكون أكثر حساسية لذلك.

يجب الحرص على إجراء التقشير ليلاً للتأكد من عدم التعرض للشمس ويفضل أن يكون في أيام غير سابقة لمناسبة مهمة، والابتعاد عن تقشير البشرة قبل التردد على حمامات السباحة أو البحر.

رابعًا: الألوفيرا هو صديقك الجديد في روتين العناية بالبشرة طوال الصيف:

الألوفيرا له قدرة فائقة على تهدئة الالتهابات؛ لذلك يمكن استخدامه أو استخدام المنتجات المحتوية عليه لتهدئة البشرة بعد التعرض للشمس وذلك لتكوني أقل عُرضة لحروق الشمس والقشور الناتجة عنها. 

كما أنه يحتوي على مضادات قوية للأكسدة مما يساعد البشرة على التخلص من السموم وإصلاح الجلد التالف بها والتمتع ببشرة صحية أكثر نضارة.

خامسًا: تجنب أشعة الشمس خطوة أساسية في روتين العناية بالبشرة:

الأشعة فوق البنفسجية (UV) الصادرة من الشمس تسبب تلف الجلد، كما أن التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس يؤدي إلى ظهور حروق جلدية لذلك فإن المفتاح هو تجنب أشعة الشمس للحفاظ على بشرتك صحية.

أهم النصائح أثناء التعرض لأشعة الشمس:

  •  تجنب التعرض للشمس بين الساعة 10 صباحًا و 2 ظهرًا؛ لأن في هذا التوقيت تكون الشمس في ذروتها مما يجعل البشرة مُعرضة أكثر لحروق الشمس.

إذا كان من الضرورة التواجد في الخارج في ذلك الوقت ننصحك باستخدام مظلة واحرصي على ارتداء نظارات الشمس أو الملابس الواقية من الشمس حتى في الظل.

  • استخدام واقي الشمس عند الخروج من المنزل حيث توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية باستخدام واقي الشمس بعامل حماية >30 كما يجب الحرص على استخدامه حتى في الأيام الغير مشمسة. 
  • استخدام واقي الشمس كل ساعتين أو بعد السباحة أو عند التعرق الزائد لضمان أقصى حماية من الشمس.


احجز موعد مع دكتورة رشا حامد